منتديات قلوب الحب

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي قلوب الحب
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات قلوب الحب

منتديات قلوب الحب


    الآحاديث الآربعين النوويه " مع الشرح والفوائد بإذن الله "

    شاطر
    avatar
    طائرالحب
    عضو مميز
    عضو مميز

    أعلام الدول : Egypt
    عدد المساهمات : 117
    نقاط : 215
    السمعة : 1
    تاريخ التسجيل : 16/05/2009

    الآحاديث الآربعين النوويه " مع الشرح والفوائد بإذن الله "

    مُساهمة من طرف طائرالحب في الجمعة مايو 22, 2009 12:55 am



    الحــــــديث الأول

    عن أمـيـر المؤمنـين أبي حـفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله
    صلى الله عليه وسلم
    ..يقـول:

    {إنـما الأعـمـال بالنيات وإنـمـا لكـل امـرئ ما نـوى، فمن كـانت هجرته إلى الله ورسولـه فهجرتـه إلى الله ورسـوله، ومن كانت هجرته لـدنيا يصـيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه }.


    شـرح الحـــديث

    هذا الحديث أصل عظيم في أعمال القلوب؛ لأن النيات من أعمال القلوب،
    قال العلماء: ( وهذا الحديث نصف العبادات )؛ لأنه ميزان الأعمال الباطنة ..
    وحديث عائشة رضي الله عنها: { من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد } ..
    يعتبر نصف الدين؛ لأنه ميزان الأعمال الظاهرة ..


    "هجرته إلى الله ورسولـه " : اي هاجر ابتغاء مرضاة الله .. وليس للرياء والسمعة ..او لاغراض دنيوية

    "فهجرته إلى الله ورسوله": قبولاً وجزاءً.

    "لدنيا يصيبها": لغرض دنيوي يريد تحصيله.

    فيستفاد من قول النبي : { إنما الأعمال بالنيات } أنه ما من عمل إلا وله نية؛ لأن كل إنسان عاقل مختار لا يمكن أن يعمل عملاً بلا نية، حتى قال بعض العلماء:
    ( لو كلفنا الله عملاً بلا نية لكان من تكليف ما لا يطاق )


    ومن فوائد هذا الحديث

    1- أن الإنسان يؤجر أو يؤزر أو يحرم بحسب نيته لقول النبي : { فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله }.

    2- أن من نوى عملاً صالحاً، فَمَنَعَهُ من القيام به عذر قاهر، من مرض أو وفاة، أو نحو ذلك، فإنه يثاب عليه.

    3- الأعمال لا تصح بلا نية صـالحة ، لأن النية بلا عمل.. يُثاب عليها، والعمل بلا نية.. هباء،

    ومثال النية في العمل كالروح في الجسد.
    فإن صلُحـت النـية.. صـلح العــمل.. والعـكـس صحـيح ..

    قال احد التابعين .." رُب عمــل صغــير كـبرته النـية "

    النــية محــلهـا القــلب .. ولا يُـشترط التلفظ بــهـا ..

    الفوائد
    من شرح شيخنا ابن عثيمين,, رحمه الله ,,
    avatar
    طائرالحب
    عضو مميز
    عضو مميز

    أعلام الدول : Egypt
    عدد المساهمات : 117
    نقاط : 215
    السمعة : 1
    تاريخ التسجيل : 16/05/2009

    رد: الآحاديث الآربعين النوويه " مع الشرح والفوائد بإذن الله "

    مُساهمة من طرف طائرالحب في الجمعة مايو 22, 2009 1:31 am


    الحــــــديث الـثـاني

    عن عمر رضي الله عنه أيضاً، قال: بينما نحن جلوس عـند رسـول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب، شديد سواد الشعر، لا يرى عليه أثـر السفر، ولا يعـرفه منا أحـد، حتى جـلـس إلى النبي فـأسند ركبـتيه إلى ركبتـيه ووضع كفيه على فخذيه، وقـال:



    ( يا محمد أخبرني عن الإسلام ).


    فقـال رسـول الله صلى الله عليه وسلم:
    { الإسـلام أن تـشـهـد أن لا إلـه إلا الله وأن محـمـداً رسـول الله، وتـقـيـم الصلاة، وتـؤتي الـزكاة، وتـصوم رمضان، وتـحـج البيت إن اسـتـطـعت إليه سبيلاً }.

    قال: ( صدقت )،

    فعجبنا له، يسأله ويصدقه؟ قال: ( فأخبرني عن الإيمان ).

    قال رسـول الله صلى الله عليه وسلم::
    { أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره }.

    قال: ( صدقت ). قال: ( فأخبرني عن الإحسان ).

    قال رسـول الله صلى الله عليه وسلم:
    { أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك }.

    قال: ( فأخبرني عن الساعة ).

    قال رسـول الله صلى الله عليه وسلم:
    { ما المسؤول عنها بأعلم من السائل }.

    قال: ( فأخبرني عن أماراتها ).

    قال رسـول الله صلى الله عليه وسلم:
    { أن تلد الأمة ربتها، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان }.

    ثم انطلق، فلبثت ملياً، ثم قال:
    { يا عمر أتدري من السائل ؟ }.



    قلت: الله ورسوله أعلم.



    قال رسـول الله صلى الله عليه وسلم:
    { فإنه جبريل ، أتاكم يعلمكم دينكم }.




    [رواه مسلم:8].


    [color:535f=darkred[size=24:3bc9]]شـرح الحــديث


    هنــا وضـح عليه الصلاة والــسلام .. بين الايمـان والاسـلام
    فالإيمـان عبـارة عن تصديق مـطلق ، وهو التصديق بالله ، وملائكته وكتبه ، ورسله ، وباليوم الآخر ، وبالقدر خيره وشره .


    وأما الإسلام فهو عبارة عن فعل الواجبات، وهو الانقياد إلى عمل الظاهر .
    قد غاير الله تعالى بين الإيمان والإسلام كما في الحديث ، قال الله تعالى :
    { قَالَتِ الأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤِْمُنوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا }
    [الحجرات :14].


    فـيكون التفريق بين الإسلام والإيمان، عند ذكرهما جميعاً فإنه يُفسر الإسلام كما قلنا بأعمال
    الجوارح والإيمان بأعمال القلوب ولكن عند الإطلاق يكون كل واحد منها شاملاً للآخر
    فقوله تعالى: [ وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِيناً ]
    [المائدة:3]
    وقوله: [ وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِيناً ]
    [آل عمران:85] .

    فالأسلام في هذه الحالة يشمل الإسلام والإيمان معا .


    قوله صلى الله عليه وسلم : (( الأحسان أن تعبد الله كأنك تراه ))



    الإحسان هو أن يعبد الإنسان ربه عبادة رغبة وطلب كأنه يراه فيحب أن يصل إليه، وهذه الدرجة من الإحسان الأكمل،
    فإن لم يصل إلى هذه الحال فإلى الدرجة الثانية:
    أن يعبد الله عبادة خوف وهرب من عذابه ولذلك قال النبي :
    { فإن لم تكن تراه فإنه يراك } أي فإن لم تعبده كأنك تراه فإنه يراك.


    قوله صلى الله عليه وسلم : (( ما المسؤول عنها بأعلم من السائل )) .
    هذا الجواب على أنه صلى الله عليه وسلم كان لا يعلم متى الساعة؟
    بل علم الساعة مما استأثر الله تعالى به ،
    قال الله تعالى : { إن الله عنده علم الساعة }
    [لقمان:34].


    الأمارات: جمع أمارة وهي العلامة. اي علامات الساعة واشراطها .


    وقسّم العلماء علامات الساعة إلى ثلاثة أقسام:
    قسم مضى وقسم لا يزال يتجدد، وقسم لا يأتي إلا قرب قيام الساعة تماماً
    وهي الأشراط الكبرى العظمى , كنزول عيسى ابن مريم عليه السلام والدجال ويأجوج ومأجوج وطلوع الشمس من مغربها.


    الأمة: هي المرأة المملوكة بملك اليمين، والتي أخذت في أسارى الحرب في المعركة؛ لأنه لا إماء إلا بقتال، أو متولدةً من أمة اي تكون امها من قبل أمة .


    ( ان تلد الأمة ربتها ): وقيل في بعض الروايات ربها اي سيدها والمعنى
    أن من أشراط الساعة أن تكثر السراري بين الناس حتى تلد المملوكة سيدتها أي تحمل من سيدها وتلد سيدتها؛ لأن بنت السيد سيدة وابن السيد سيد .



    ( وأن ترى الحفاة العراة العالة ، رعاء الشاء يتطاولون في البنيان )
    العالة هم الفقراء.
    والرعاء بكسر الراء: معناه أن أهل البادية وأشباهم من أهل الحاجة والفاقة يترقون في البنيان والدنيا تبسط لهم حتى يتباهوا في البنيان


    وفي قوله صلى الله عليه وسلم : (( هذا جبريل آتاكم يعلمكم أمر دينكم )) ،
    فيه دليل على ان الإيمان ،و الإسلام ،و الإحسان ، تسمى كلها ديناً
    [/
    size]


    ومن فوائد هذا الحديث:


    أن الملائكة عليهم الصلاة والسلام يمكن أن يظهروا للناس بأشكال البشر؛
    لأن جبريل عليه الصلاة
    والسلام طلع على الصحابة على الوصف المذكور في الحديث رجل شديد سواد الشعر شديد
    بياض الثياب لايرى عليه أثر السفر ولا يعرفه من الصحابة أحد
    avatar
    طائرالحب
    عضو مميز
    عضو مميز

    أعلام الدول : Egypt
    عدد المساهمات : 117
    نقاط : 215
    السمعة : 1
    تاريخ التسجيل : 16/05/2009

    رد: الآحاديث الآربعين النوويه " مع الشرح والفوائد بإذن الله "

    مُساهمة من طرف طائرالحب في الجمعة مايو 22, 2009 2:12 am


    الحديث الثالث


    عن أبي عـبد الرحمن عبد الله بن عـمر بـن الخطاب رضي الله عـنهما، قـال:
    رسول الله يقـول:
    { بـني الإسـلام على خـمـس: شـهـادة أن لا إلـه إلا الله وأن محمد رسول الله، وإقامة الصلاة، وإيـتـاء الـزكـاة، وحـج البيت، وصـوم رمضان }.



    فــائدة مــهمة
    الفائدة أنه لأهمية هذا الموضوع أراد أن يؤكده مرة ثانية هذا من جهة ومن جهة أخرى
    أن في حديث عبدالله بن عمر التصريح بأن الإسلام بني على هذه الأركان الخمسة أما حديث عمر بن الخطاب فليس بهذه الصيغة وإن كان ظاهره يفيد ذلك، لأنه قال:
    { الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله .. } إلخ.
    avatar
    طائرالحب
    عضو مميز
    عضو مميز

    أعلام الدول : Egypt
    عدد المساهمات : 117
    نقاط : 215
    السمعة : 1
    تاريخ التسجيل : 16/05/2009

    رد: الآحاديث الآربعين النوويه " مع الشرح والفوائد بإذن الله "

    مُساهمة من طرف طائرالحب في الجمعة مايو 22, 2009 2:26 am


    الحديث الرابع



    عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن مسعـود رضي الله عنه، قال: حدثنا رسول الله
    - وهو الصادق المصدوق:


    { إن أحـدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوماً نطفه، ثم يكون علقةً مثل ذلك، ثم يكون مـضغـةً مثل ذلك، ثم يرسل إليه الملك، فينفخ فيه الروح، ويـؤمر بأربع كلمات: بكتب رزقه، وأجله، وعمله، وشقي أم سعيد؛ فوالله الـذي لا إلــه غـيره إن أحــدكم ليعـمل بعمل أهل الجنه حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعـمل بعـمل أهــل النار
    فـيـدخـلها. وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتي ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فــيسـبـق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها }.

    [رواه البخاري:3208، ومسلم:2643].



    شــرح الحــديث
    - بيان تطور خلقة الإنسان في بطن أمه، وأنه أربعة أطوار.
    الأول: طور النطفة أربعون يوماً ...
    والثاني: طور العلقة أربعون يوماً ...
    والثالث: طور المضغة أربعون يوماً ...
    والرابع: الطور الأخير بعد نفخ الروح فيه..
    فالجنين يتطور في بطن أمه إلى هذه الأطوار.


    2- أن الجنين قبل أربعة أشهر لا يحكم بأنه إنسان حي،
    وبناء على ذلك لو سقط قبل تمام أربعة أشهر فإنه لا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه،
    لأنه لم يكن إنساناً بعد.

    3- أنه بعد أربعة أشهر تنفخ فيه الروح ويثبت له حكم الإنسان الحي،
    فلو سقط بعد ذلك فإنه يغسل ويكفن ويصلى عليه كما لو كان ذلك بعد تمام تسعة أشهر.

    4- أن للأرحام ملكاً موكلاً بها لقوله: { فيبعث إليه الملك } أي الملك الموكل بالأرحام.

    5- أن أحوال الإنسان تكتب عليه وهو في بطن أمه .. رزقه .. عمله .. أجله .. شقي أم سعيد،
    ومنها بيان حكمة الله عزوجل وأن كل شيء عنده بأجل مقدر وبكتاب لا يتقدم ولا يتأخر.

    6- أن الإنسان يجب أن يكون على خوف ورهبة، لأن رسول الله أخبر
    { إن الرجل يعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب
    فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها }.

    وعلى أن الشخص لا يتكل على عمله ولا يعجب به لأنه لا يدري ما الخاتمة .
    وينبغي لكل أحد أن يسأل الله سبحانه وتعالى حسن الخاتمة ويسعيذ بالله تعالى
    من سوء الخاتمة وشر العاقبة.

    7- أنه لا ينبغي لإنسان أن يقطع الرجاء فإن الإنسان قد يعمل بالمعاصي دهراً طويلاً
    ثم يمن الله عليه بالهداية فيهتدي في آخر عمره.


    avatar
    طائرالحب
    عضو مميز
    عضو مميز

    أعلام الدول : Egypt
    عدد المساهمات : 117
    نقاط : 215
    السمعة : 1
    تاريخ التسجيل : 16/05/2009

    رد: الآحاديث الآربعين النوويه " مع الشرح والفوائد بإذن الله "

    مُساهمة من طرف طائرالحب في الجمعة مايو 22, 2009 2:34 am


    الحــــــديث الـخـامــس

    عن أم المؤمنين أم عبد الله عـائـشة رضي الله عنها، قالت: قال رسول الله :
    { من أحدث في أمرنا هـذا مـا لـيـس مـنه فهـو رد }.

    [رواه الـبـخـاري:2697، ومسلم:1718 ].
    وفي رواية لمسلم : { مـن عـمـل عـمـلاً لـيـس عـلـيه أمـرنا فهـو رد }.


    شــرح الحــديـث

    هذا الحديث قال العلماء: إنه ميزان ظاهر الأعمال
    وحديث عمر الذي هو الحـديث الأول { إنما الأعمال بالنيات } ميزان باطن الأعمال،
    لأن العمل له نية وله صورة فالصورة هي ظاهر العمل والنية باطن العمل.


    أن من أحدث في هذا الأمر - أي الإسلام - ما ليس منه فهو مردود عليه ولو كان حسن النية، وينبني على هذه الفائدة أن جميع البدع مردودة على صاحبها ولو حسنت نيته.


    أن من عمل عملاً ولو كان أصله مشروعاً ولكن عمله على غير ذلك الوجه الذي أمر به فإنه يكون مردوداً بناءً على الرواية الثانية في مسلم.


    وعلى هذا فمن باع بيعاً محرماً فبيعه باطل ,
    ومن صلى صلاة تطوع لغير سبب في وقت النهي فصلاته باطلة
    ومن صام يوم العيد فصومه باطل وهلم جرا،
    لأن هذه كلها ليس عليها أمر الله ورسوله فتكون باطلة مردودة.
    avatar
    حبيب القلب
    المشرفة العامة
    المشرفة العامة

    أعلام الدول : Egypt
    عدد المساهمات : 306
    نقاط : 767
    السمعة : 4
    تاريخ التسجيل : 16/05/2009

    رد: الآحاديث الآربعين النوويه " مع الشرح والفوائد بإذن الله "

    مُساهمة من طرف حبيب القلب في الجمعة مايو 22, 2009 6:14 pm



    avatar
    ملك روحي
    نائب الدير عام
    نائب الدير عام

    أعلام الدول : Egypt
    عدد المساهمات : 80
    نقاط : 126
    السمعة : 1
    تاريخ التسجيل : 10/07/2009

    رد: الآحاديث الآربعين النوويه " مع الشرح والفوائد بإذن الله "

    مُساهمة من طرف ملك روحي في السبت أغسطس 08, 2009 8:56 pm



    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:36 am